الموّقع العربيْ الأول للمُحّتوىْ المُتَكامِلّ

الفَصيلُ الصَّغيرُ

تصنيف: سيدنا صالح عليه السلام

مَرَّت ثلاثةُ أيام وأنجَبَت الناقةُ فَصيلاً جَميلاً محبوباً.. كان يُرافِقُ أُمّه دائماً يَلعَبُ قُربَها في وَداعةٍ، وكانت أُمّه ترعاه بِحَنان.. أصبَحَت الناقةُ وفَصيلُها الوديعُ رَمزاً للمحبّة والرحمة. كلمّا شاهَدَها أحدٌ قال: هذه ناقةُ صالح. ولكنّ سيّدنا صالحاً قالَ لهم: هذه ناقةُ الله... إنّها آيةُ السماء.. وإيّاكم أن تُؤذوها أو تمَسُّوها بِسُوءٍ، سوف تَحِلُّ بكم لعنةُ الله إذا فَعَلتم ذلك. وتَمُرّ الأيّامُ والناقةُ تعيشُ في تلك الوديانِ الفسيحةِ.. تأكُل من أعشابِ الوادي، وتقصد بعضَ العُيونِ فتشرب الماء وتَرتَوي.. كانت تَهَبُ اللبنَ لكلّ النّاس... وكان لَبَنُها طيّباً مُبارَكاً.

أخر تحديث بتاريخ 25 آب 2019. نشر بتاريخ 9 كانون اول 2015.