الموّقع العربيْ الأول للمُحّتوىْ المُتَكامِلّ

لجمال البشرة: النوم والغذاء أفضل من الماكياج

تصنيف: نصائح غذائية للبشرة

إن العناية بالبشرة تبدأ من داخل الجسم فصحة الإنسان تنعكس على بشرته والتغذية السليمة يتبعها جلد سليم , وللحفاظ على بشرة نضرة وجسم رشيق يفضل مراعاة العديد من النقاط أهمها : النوم وجمال البشرة ضرورة النوم الكافي بما يعادل 8 ساعــات يومياً وهو مــا يطلق علـــيه "Beaty Sleep" ويعد النوم من أنجح علاجات البشرة وأقلها كلفة فلا يمكن لكريمات ومستحضرات تجميل البشرة مهما اختلفت أنواعها أن تؤدي إلى النتيجة المطلوبة إن لم يدعمها نوم هادىء عميق. كذلك يساعد النوم على إرتخاء العضلات والتخفيف من مدة القلق وخفض إفراز هرمونات التوتر وبالتالي الحفاظ على صحة الجلد ونضارة البشرة وكذلك الخلايا تتجدد بسرعة أكبر خلال فترة الليل منه في النهار وكذلك يفرز الجسم هرمون النمو Growth Hormone" " الذي يساعد على ترميم وإعادة بناء الأنسجة . ولكي يتوفر النوم الهادىء والمريح يفضل عدم تناول وجبات ثقيلة قبل النوم والإبتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين مع مراعاة النوم المبكر بالإضافة إلى أن الروائح التي تنبعث من الجو خلال النوم تساعد على النوم العميق ومن هذا المنطلق تم طرح وسادات وأغطية مدعمة بخواص طبيعية من الصبار والطحالب البحرية ومعدن النحاس وعناصر أخرى تعمل على دعم جمال المرأة وشبابها أثناء فترة النوم وكذلك هناك العديد من الأغذية التي تساعد على النوم الهادىء لما تحتويه من ترايبتوفان الذي يحفز إنتاج السروتونين المساعد على الإسترخاء مثل البيض والحليب والمكسرات والقمح واللحوم والدواجن والموز والمشمش المجفف وأيضاً الأطعمة الغنية بالكالسيوم والمغنيسيوم . التغذية الصحية وجمال البشرة شرب الماء بمعدل 8 أكواب يومياً كون الماء يساعد في تحسين الدورة الدموية وبالتالي وصول المغذيات إلى كل أنحاء الجسم وكذلك يساعد شرب الماء في التخلص من السموم في الجسم والبشرة وبالتالي تزداد البشرة رونق ونضارة وأيضاً التركيز على شرب المشروبات الساخنة كالزهورات- اليانسون-البابونج، والشاي الأخضر. الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالألياف الغذائية كالخضار والفواكه ويستحسن تناول 40 غرام من الألياف يومياً . الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالعناصر المعدنية وخاصة الحديد والنحاس والزنك . التقليل من المشروبات المنبهة التي تحتوي على الكافيين كالشاي والقهوة لما لها من تأثير سيء على البشرة . الإبتعاد عن المأكولات الدسمة والتي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والأطعمة المقلية وكذلك الأطعمة كثيرة التوابل. محاولة تجنب التدخين لأنه عند التدخين يمتص الجسم بعض مواد الدخان مثل النيكوتين وغيرها إلى الدم حيث تعمل هذه المواد على تضيق في نهايات الأوعية الدموية للجسم وتقليل نسبة المواد الغذائية الواصلة لخلايا البشرة مما يجعلها أكثر ميولاً لظهور التجاعيد وقلة النضارة والإرهاق كون التدخين يقلل من نسبة المواد الغذائية والأكسجين الواصلة لخلايا البشرة ومنها الكولاجين بحيث يزيد التدخين من تكسر الكولاجين وكذلك التدخين يزيد من اسوداد الشفاه وزيادة سمك وقساوة الطبقة الخارجية من البشرة أخذين بعين الإعتبار أن كل سيجارة تدخنها تؤدي إلى نقص 5 ميلغرام من فيتامين c. ممارسة الرياضة لتحسين الدورة الدموية وزيادة المواد الغذائية الواصلة لخلايا الجسم عن طريق الدم وكذلك الرياضة تكسب الشخص إحساساً بالثقة إضافة إلى أنها تنقي الذهن وتهدىء الأعصاب والمزاج وتساعد على النوم الهادىء ومن أفضل أنواع الرياضة المشي – السباحة وتمارين الإيروبيك. محاولة تجنب الإجهاد والتوتر النفسي كون للإجهاد تأثير كبير على الجلد ويحرض الجسم على إنتاج الأندروجين التي تؤدي إلى إثارة حب الشباب والزوان وزيادة الإفرازات الدهنية. التركيز على تناول أكلات تساعد على تحسين المزاج وتهدئة الأعصاب مثل الخس والجزر ،الأرز ايضاً يقلل من الإنفعالات ويسبب حالة من الإسترخاء ، الدجاج يحسن المزاج لإحتواءه على الأحماض الأمينية ، الليمون وعصير التفاح والتوت ، وكذلك الشوكولاته التي تحتوي على السكر والكاكاو والكافيين وكلها عناصر تقاوم الإكتئاب وأيضاً البطاطا الحلوة الغنية بالنشويات القليلة الدهون المعروفة بقدرتها على تحسين المزاج لأنها تسمح للدماغ بإفراز هرمون السيراتونين التي تساعد على تحسين المزاج، الفاصوليا الحمراء أيضاً غنية بالحديد المهم لمحاربة الكأبه كون الحديد يحمل الأكسجين في الدم ، وكذلك السبانخ غني بفيتامين الفوليك أسيد الذي يساعد ايضاً على تحسين المزاج ويجب أن لا ننسى ايضاً ضرورة الإكثار من تناول الفلفل وخاصة الفلفل الأحمر الذي يساعد على إفراز مادة الأندروفين في الجسم وهي مادة تدفع للإحساس بالسعادة وكذلك السمسم يحتوي على مادة فيتالانين التي تعتبر مادة مضادة للكأبة. التركيز على تناول الفواكه المجففة كالمشمش والخوخ والبرقوق والتين كونها تساعد في القضاء على الإرهاق والإجهاد وشحوب البشرة وكذلك فاكهة الكاكا تعتبر مصدراً رئيسياً لعنصر المغنيسيوم الذي يساعد في تخفيف الشعور بالإجهاد والكسل والشد العضلي وتنميل الأصابع وايضاً نبات الصبار مهم كونه يحتوي على مضادات حيوية تمنع نمو الجراثيم الذي يحدث عند التعرض لأشعة الشمس واحتراق الجلد بها وكذلك البابونج والشوفان يساعدوا على نعومة البشرة. التركيز على تناول الأسماك مرتين أسبوعياً فهي غنية ب omega-3 وتساعد في الحفاظ على نضارة الجلد وكذلك يحتوي السمك على حمض أميني يسمى التابروسين وعلى مادة السيلينيون حيث يعملا كنوع من مضادات الكأبة وكذلك بذور الكتان المطحونة تساعد في إعطاء بشرة نضرة.

أخر تحديث بتاريخ 27 حزيران 2019. نشر بتاريخ 24 تشرين اول 2015.